مجلة ولسلي جلوبلست تجري لقاء مع الصحفية الأردنية بسمة سلايطة

  

س: بسمه سلايطة من  أنت؟                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                  ج: انا امرأه اردنية وام لثلاثة ابناء. درست الصحافة والاعلام وكنت احب الكتابة منذ صغري فكنت اكتب الخواطر الى ان وصلت مرحلتي الجامعية فبدأت دراسة الاعلام مع ان والدي، رحمه الله، كان يرفض. مع ذلك تابعت بالاعلام وكنت اعمل التقارير التلفزيونيه المصورة منذ دراستي لكليتي ودكاترتي وهو عمل تطوعي مني الى ان تزوجت وهنا توقف كل شيء. ولكنني حاولت جاهدة ان اعود للاعلام بعد عشرين عاما من الانقطاع

س: كيف بدأت بمجال الصحافة؟
ج: بدأت بمجال الصحافة قبل 5 سنين بدعم من مكتب القدس العربي ومديره السيد بسام بدارين بالرغم من تخصصي بصحافة راديو وتلفزيون. 

س: هل واجهت اعتراضات من مجتمعك المحلي لاختيارك هذا المجال؟
ج: نعم واجهت الكثير من الاعتراضات خصوصاً من اقربائي, كما انني واجهت تهديدات عدة نتيجة كتاباتي الشفافية ونزاهتي الحرة. ولكنني وجدت ايضاً الكثير من المساندين. 

س: ما هو الموضوع الرئيسي الذي يجذب إنتباهك؟
ج: تهمني المواضيع التي تهم الناس: مشاكلهم والعمل على متابعتها وحلها والمدافعة عن حقوقهم بحرية. بالاضافه لذلك ان لي اهتمام كبير في دور العجزة والمعاقين والايتام في المجتمع فاتطلع الى مساعدتهم.اخيراً و ليس اخراً  هو العمل على مبادرات تطوعية لمساعدة العائلات المحتاجة وفئة الشباب العاطلين عن العمل. 

س: أخبرينا عن مسيرتك المهنيه؟ ما هي أخر مشاريعك أو أعمال تشتركين بها؟
ج: انا اعمل في مواقع اخبارية الكترونية كرئيسة تحرير بالاضافة الى كوني اعلامية ومراسلة صحفية لموقع بوابة الكرامه الالكترونية. لكنني بدأت بالعمل كمتطوعه لتدريس الاطفال في مرحلة رياض الاطفال. بعد ذلك عملت بشركة والدي: شركة انتاج فنانين، بالاضافة الى العمل كموظفة استقبال لدى نادي ديونز. انتقلت للعمل كمندوبة مبيعات لدى شركة خاصة ومن هنا انطلقت للعمل بتخصصي ودراستي ولم اجد نفسي الا في الاعلام.
انا الآن عضوة الهيئة العامه في مركز الشفافية الاردني، فاقوم بمبادرات تطوعية لمساعدة المحتاجين والشباب العاطلين عن العمل. واتابع عملي من خلال تواجدي بالحدث وتصويره بنفسي واكتب عن الخبر بقلمي الحر لانقل الصورة الحقيقيه عن الواقع وبمصداقيه. مع مواجهة التحديات، قمت عن طريق مركز الشفافية الاردني بمراقبه انتخابات نقابة المعلمين وانشاء الله نعد الان ترتيبات لتجهيز انفسنا لمراقبة انتخابات البرلمان بالاردن. 

س: ما دورك الأساسي فالشفافيه الأردنيه؟ ماذا حققت الشفافيه؟
ج: دوري الاساسي بمركز الشفافية الاردني هو الناطق الاعلامي لالمركز فاقوم بتغطية كافة النشاطات
وانا عضو بلجنة التوعية والتثقيف في الشفافية الاردنيه حيث اعددنا برامج توعية تثقيفية للعمل على نشر التوعية لطلاب المدارس والجامعات والقطاع النسائي. لكن الامكانات المادية منعتنا من التحرك في الوقت الحالي لاعتماد المركز على الاعضاء فقط 

س: هل تواجه المجموعة التحديات؟ ما هي؟
ج: نعم نواجه تحديات كبيره جدا في الشفافية حيث تتم التحفظ على اعطائنا اية معلومات تساعدنا في التحري والاستقصاء بخصوص قضايا الفساد في الدولة والمجتمع 

س: ما دور الشفافيه في الحفاظ على إستقرار الأردن؟
ج: نعمل باصرار في مركز الشفافية وكمؤسسة مجتمع مدني على المسانده في مكافحة الفساد ومتابعة عدة قضايا فساد وردتنا وكنا قد قدمناها لهيئة مكافحة الفساد. كما انه بدورنا نساهم في استقرار الاردن عندما نلقي الضوء على حقوق المواطن ما له وما عليه هنا نكون قد عملنا على الاستقرار النفسي لدى الشباب وبذلك تنمية الوعي لديهم 

س: في وقتنا هذا، وفي ضوء الثورة العربية، كيف تصفين مهمتك وموسئوليتك كإمرأة صحفيه اردنيه ؟
ج: مهمتي كإمرأة إعلامية ان انقل الصورة الصحيحه دون زيادة او تحريف عما يحدث وان اعمل على توعية المرأة لتتحدى الصعاب ولرفع صوتها حتى يكون لها تأثير ودور كبير بعد الثورة العربية بكل شفافية وادنى الخسائر 

س: هل برأيك صوت المرأة مأخوذ بالإعتبار في هذه الثورة؟
ج: لا يزال صوت المرأة غير مأخوذ به وبالذات في مجتمعنا العربي ولكن كاعلامي مأخوذ به للاعلام وليس كامرأة 

س: برأيك، ماذا تحتاج المرأة الأردنيه وإلى ماذا تتطلع إليه في موجت الإنتخابات الأردنيه القادمة؟
ج: بصراحة المرأة الاردنية لا تتطلع الى شيء للظروف الاجتماعية السائدة في الاردن. ولكن ما تحتاج اليه هوالمساحة و الحرية للانطلاق، وتحتاج لمن يدعمها مادياً ومهنياً ومعنوياً لان مجتمعنا الاردني قليل الاعتراف بالمرأة وخصوصاً في الانتخابات. لا نزال في بداية الطريق فالسبب الاهم وراء ذلك هو أن المرأة الاردنية نفسها ليس لديها وعي كاف عن اهمية اشتراكها بالانتخابات النيابية الاردنيه واعتمادها على الرجل يحد من حريتها. 

س: ما رأيك بعدم وجود حق للمرأة في الأردن بإعطاء الجنسيه الأردنيه لأولادها ؟
ج: طبعا هذا ظلمٌ بحق المرأة الاردنية لأنها  لا تعامل بمساواة فهم يقولون اننا اعطيناكن كل ما تطالبون به ولكن الحقيقة هي أنهم لم يعطو للمرأة ما تريد فعدم وجود حق الاردنيات في احتضان ابنائهن عن طريق الجنسية هو الاساس في بيان الظلم الواقع على المرأة الاردنية 

س: كإمرأة اردنيه تنتمي لالديانة المسيحية، ما هي مطالب المسيحيون في الوطن العربي أو في الأردن من الأنظمة السياسيه؟
ج: هاذا موضوع شائع جداً. انا كامرأة اردنية مسيحية اعيش في بيئة كانت اكثريتها مسيحية واصبحت اقليتها المسيحية وهي مادبا. فأنا اقول دائما واردد أننا مظلومون كمسيحيين ومهما يقولون عن توافق الاديان فأنا لا ارى ذلك على ارض الواقع فنحن محكومات بطبيعة اللباس عندما نمشي بالشوارع وعند الخروج لالشارع ليلاً. لكن انا اؤكد وأشكر القيادة الهاشمية وجلالة الملك عبدالله بالاضافة الى والده المرحوم الملك حسين على الاهتمام بنا كمسيحيين وعدم السماح لايٍ كان على مستوى وطن بالاعتداء علينا. لكننا لم نأخذ حقنا في المؤسسات الحكومية ولا لم نحظ بمقاعد نيابية فنحن الاقلية في دولة اسلامية.
مطالب المسيحيين هي الامن والسلام فهي اساس كل شيء فعلى كل الشعوب ان تكون يد واحدة لتغير هذا الوضع. في الاردن موقفنا نحن المسيحيون واضح وهو القيادة الهاشمية ومليكنا جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين هو حامينا ونحن نسير خلفه مؤيدين لمسيرته الاصلاحية بالاردن واتمنى ان كل الدول العربيه تتخذ منهجنا.

English

One thought on “مجلة ولسلي جلوبلست تجري لقاء مع الصحفية الأردنية بسمة سلايطة

  1. Pingback: Wellesley Globalist interviews Jordanian Journalist Basma Salaitah | The Wellesley Globalist

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s